يوليو 25, 2021

Saudi Women's Stories قصص نساء سعوديات

Learning, Empowering, and Inspiring قصص لنتعلم و نتمكن و نلهم

الحب في زمن الكورونا 5 قصص قصيره

white envelope with red paper heart

Photo by Karolina Grabowska on <a href="https://www.pexels.com/photo/white-envelope-with-red-paper-heart-4226726/" rel="nofollow">Pexels.com</a>

  في شهر فبراير – طلبنا من متابعيننا مشاركتنا بعض القصص القصيره حول الحب في حياتهم وكيف أثرت جائحة كورونا على ذلك

 … وهنا أخترنا أفضل 4 قصص وصلتنا نتمنى اكم قراءة ممتعة و مشاىكتنا قصصكم و تعليقاتكم   

زمن كورونا يعني اتقرب لزوجي

زمن كورونا يعني اكتشاف جانب جديد في زوجي. قبل كورونا زوجي كان دائما السفر والتنقل لدرجه تجي أيام ما شوفه ولاشي. ومع العلم هو مقصر على بأي شي ابدا يعني حتى في سفره يعطيني مصروف للبيت والأولاد ومصروف لي شهريا. مع كورونا والحجر أضطر زوجي يجلس أغلب وقته في البيت معي ومع الأولاد. طبعا انا واولادي اكتشفنا جوانب كثير ايجابيه في زوجي ما كنا نعرف عنها أي شي. أبسط مثال، اكتشفنا ان زوجي طباخ بالفطرة ومن أفضل شيف يعمل الحلويات. انا متزوجه لأكثر من 10 سنين وولا عمري اكتشفت موهبته هذي وولا هو حتى حاول يطلعها. كان دائما معتمد علي اعتماد كلي في كل شي. تقربنا أكثر من بعض وخصصنا ساعة للعب يوميا وهذا شي جديد علينا. بالنسبة لي كورونا كان إيجابي لأنه قربني من زوجي أكثر وقربه هو مني ومن الأولاد. بعد انتهاء الحجر الكلي، زوجي قرر يعمل عن بعد في بعض الأيام ليكون أقرب منا

 الحب في كورونا هو بداية جديدة

أول شي خليني أقول ان كورونا يعني لي زمن الفرح! أعرف الكل يستغرب كيف فرح وهو مصائب ومشؤوم على الكل وحالات وفيات .

الصدق زمن الحجر بالنسبة لي يعني بداية الحب. انا متزوجه لي 7 سنوات وربة منزل معي شهادة الثانوي. علاقتي مع زوجي كانت عاديه مافيه حب ولا كراهية أحس حياتنا سارت روتين. أنا اهتم بأمور البيت وتربية الأولاد وهو يتولى أمور الصرف والمصروفات. طبعا ماتخلو علاقتنا من وجود مشاكل خفيفه كأي علاقة طبيعية. نفقات البيت والأولاد كان يوفرها وكنت دائما أقوله خلني اساعدك في المصاريف. ويقولي لاتشيلي هم شي انتي وظيفتك الاساسيه اهتمي بالبيت والأولاد. بعد ماكبرو اولادي قررت ارجع للدراسه وادرس الكليه عن بعد. في الأول رفض وبعد محاولات اقناع لأكثر من سنه قرر الموافقه بشرط تكون اونلاين والحمدلله عدت الأيام وتخرجت السنه الماضية. طبعا في كرونا كان زوجي معنا طول الوقت وبدأت المشاكل الصغيره تزيد. سار هو يدقق على كل شي ,على الصغير والكبير, وأكتشفت ان مافيه أي شي مشترك يربطنا مع بعض غير الأولاد . بالضبط مثل اللونين الأبيض الأبيض والأسود مافيه بينهم وسط. كذا كانت علاقتنا .ماعمرنا تفاهمنا على شي او اشتركنا في أي شي او حتى هو شاركني في أي قرار. حتى في ابسط الأشياء ماعمرنا اجتمعنا على أي وجبه لان قبل كورونا بحكم طبيعة عمله يجي البيت متأخر. انا الى هنا وخلاص. قررت اتخذ قرار شجاع رغم محاولات أهلي الفاشله. قررت انفصل عنه وأبدا حياتي. وبالفعل هذا الي سار والحمدلله الان انا جدا سعيده منفصله وعندي وظيفه. الشي الغريب, أكتشفت ان مو انا لحالي الي أكتشفت مشاكل مع زوجها ولا فيه أي تفاهم وانسجام . وحده من قريباتي و صديقاتي كذلك انفصلوا. فقررنا نحتفل ببداية الحياه الجديده وبالفعل اجتمعنا و صممنا كيكه خاصه بهذه المناسبه تحمل عبارة”ياهلا بالحياه الجديده مع كورونا”

 زمن كورونا يعني اكتشاف تطبيقات التعارف

اسمي غاليه عمري 27 سنه . انا من عائله جدا محافظه ومتحفظه. يعني لايسمح لي حتى بالجلوس مع أبناء عمومتي واقاربي. مكان منفصل تماما للنساء والثاني للرجال. لايسمح لي بمكالمة أي رجل غريب عني ولا استقلال سيارة الاجره بدون محرم. أرتدي عباية الرأس والتي في نظر أهلي أكقر احتشام من العبايات الأخرى. ومع هذا كله لم أتزوج بعد. وهذا يعد أمر غريب ومستنكر في عائلتنا ولكنه النصيب. أنا انسانه متعلمه و اعمل كمعمله في مدرسة للبنات أي اعمل في بيئة نسائية. لاينفصني من الجمال و المال أي شي ولله الحمد. ولكن لم أعد أحتمل حزن ألم أمي الداخلي أنني لم أتزوج الى الان وفريباتي ممن في عمري تزوجو. قررت أن أبحث أنا عن نصيبي وأبدا بمحالاوت البحص عن الزوح المستفبلي عن طريق تطبيفات التواصل الاجتماعي. و بعد البحث والتفصي بدأت في تنزبل جميع تطبيقات الزواج والتعارف السعوديه. في البدايه أنشأت صفحة تعريفية لي وبدون أي صوره كتبت أرسيد الزواج وأبحث عن شاب جاد يحمل مواصفات معينه. بدأت اتحدث مع الشباب كتابيا في التطبيق وبعض الأحيان خلسه في المدرسه اثناء ساعات فراغي. تفأجأت في البداية بكثرة الطلبات وقررت ان أنشئ فائمة ولمدة أسبوعين كاملة. قررت أن اتحدث الى خمس شباب في اليوم, الشاب الذي أعجب فيه أبقيه أما العكس فأقوم بحذفه نهائيا. من خلال تجربتي الشخصية أستطيع القول ان 90% من مستخدمي التطبيقات الشباب هدفه التسليه فقط وليس الجديه ابدا. أكتشفت تلاعب في الصور و الأسماء و حتى الخداع في الأسلوب والتفكير. بعد أنتهاء الأسبوعين قررت أن لأاعيد الكره أبدا و،أ احذف التطبيقات نهائيا. وهذا هو المختصر أكتشفت أن الحب في زمن كورونا من خلال تطبيقات الزواج و التعارف غير واقعي أبدا. والحمدلله على كل حال. أنا مازلت عزباء ولكن الخيره في ماأختاره الله. في يوم الحب أتمنى من الله أن يرزق كل فتاه بمن يسعدها.

 زمن كورونا يعني اللامتوقع

اسمي دلال وعمري 47 سنه, كورونا بالنسبه لي يعني زمن المفاجأت . حتى هذي اللحظه ماأصدق الي حصل لي.

أنا مطلقه بدون أطفال لأكثر من 12 سنه, أشتغل ومقيمه مع أهلي . في أيام الحجرصابتني انفلونزا مره حاده نقلت للمستشفى بناء عليها. طبعا مااحفيك كل من حولي كانو خايفين أنه كرورنا. ولكن الحمدلله طمنا الدكتور بانه أنفلونزا ومع الادويه بتزول باذن الله. وفعلا الحمدلله بعد الأسبوع الأول لاحظت الفرق تحسن في صحتي وهذا بفضل الله والمداومه على الالدويه . بعد الاسيوع الأول زرت الدكتور مراجعه وحتى يشوف التحسن. وكان جدا مبسوط بالنتائج الايجابيه.

طمني ان خلاص مايحتاج الخوف وان الحمدلله النتائج مرضيه واعطاني كرته فيه رقم مكتبه وجواله في حالة أحتجت أي شي.

والحمدلله بعد الأسبوع الثاني تحسن ورجعت صحت يمثل أول وولا احتجت اكلم الدكتور ابد.

وبعدها بأيام جوالي يتصل عليه رقم غريب طبعا رديت, والا اتفاجا انه الدكتور! خفت في البدايه ليكون فيه شس وهو يسلم علي وكيفك وكيف صحتك واعذرني لو ازعجتك ومن هالكلام, أنا طول الوقت جالسه على أعصابي أقول اكيد فيه شي. فجأه قالي الدكتور أخت دلال اذا متعليك أمر ممكن رقم ولي أمرك أحتاجه في موضوع جاد.

هنا أنا قلت “لا اله الا الله, أكيد فيه شي” وبالفعل أرسلت له رقم والدي الله يطول بعمره .وبعد بساعات اتصل دكتوري على والدي وطمنه ان مافيه الا كل خير وقال انا طالب يد بينتك بالحلال. ومستعد لأي شي تبونه.

جاء أبوي وهو يضحك قالي لاتخافين ان شاء الله خير..الدكتور مكلم يخطبك!! انا جمدت فجأه استوعب الموقف ..جلست أيام مع افكر واحلل ووافقت في الأخير . جاء الدكتور لمنزلنا وتمت الخطبه والملكه وكانت فقط مختصره على عائلتي وعائلته.

اليوم الحمدلله انا متزوجه و حامل بطفلي الأول.

white envelope with red paper heart

%d مدونون معجبون بهذه: