مايو 26, 2022

Saudi Women's Stories قصص نساء سعوديات

Learning, Empowering, and Inspiring قصص لنتعلم و نتمكن و نلهم

انشطه مكثفة لتطوير كره القدم النسائية في السعودية

دشنت إدارة كرة القدم النسائية في الاتحاد السعودي لكرة القدم برنامجاً خاصاً للناشئات لاكتشاف المواهب الرياضية، في مدينتي الرياض وجدة، ، وذلك حسبما أعنت إدارة كرة القدم النسائية في الاتحاد السعودي اليوم الثلاثاء.

المدربة مونيكا ستاب مع عدد من الناشئات في معسكرهن التدريبي الكروي – ادارة قره القدم النسائية

ويهدف برنامج اكتشاف المواهب الرياضية الذي يعقد هذا الشهر إلى اكتشاف المواهب، ونشر ثقافة كرة القدم لدى الفتيات في الفئة العمرية من 13 عام حتى 17 عاماً، إذ يأتي لتوسيع قاعدة كرة القدم النسائية وذلك ضمن خطط الاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلاً بإدارة الكرة النسائية .

ويشرف على البرنامج، الألمانية مونيكا ستاب مدربة منتخبنا الوطني الأول للسيدات، ودنى رجب مساعدة المدربة، كما سيضم الطاقم الفني للمدينتين مدربات وطنيّات حاصلات على الرخصة التدريبية B و C.

ورش عمل مكثفة

المدربات السعوديات في نهاية الورشه التدريبية لرخصة التدريب الاسيوية
المدربين مونيكا ستاب. و الهولندية ماري ويلسون خلال نهاية الدوره التدريبية

B ومن ضمن الجهود التي تبذلها إدارة كره القدم النسائية لتطوير هذه الرياضة ، حصلت سبع عشرة مدربة كرة قدم في السعودية على رخصة التدريب الآسيوية
في نسختها الأولى التي أقيمت في العاصمة الرياض بتنظيم من إدارة كرة القدم النسائية وبالتعاون مع اللجنة الفنية بالاتحاد السعودي لكرة القدم.
وأقيمت الدورة بحضور لمياء بن بهيان عضو مجلس الإدارة ومدير إدارة كرة القدم النسائية.
وشهدت الدورة إقامة محاضرات يومية عدة للمشاركات، نفذتها مدربة المنتخب السعودي للسيدات الألمانية مونيكا ستاب والمدربة الهولندية «ماري كوك ويليمسون»، والتي تعد الأخيرة من ضمن قائمة خبراء الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا». وشهِدَت الدورة تطبيقات نظرية وعملية لتحقيق الاستفادة الكبرى، وتعتبر هذه الدورة الأعلى في كرة القدم النسائية السعودية حالياً.
من جانبها أكدت مونيكا ستاب على أن إقامة هذه الدورة تعد خطوة كبرى في مسيرة كرة القدم النسائية، مشيرة في حديثها بعد ختام الدورة: «الخُطَط الفنية التي يعمل عليها الاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلاً بإدارة الكرة النسائية، تهدِفُ إلى الوصول إلى أعداد أكبر على مستوى المدربات، وهذا يتحقق الآن من خلال تدرج المدربات بدورات تدريبية تصاعدية، إذ بدأنا بدورات من فئة (D)، وبعد ذلك فئة (C) وحالياً نحن في ختام أولى نسخ دورات فئة (B)، وقريباً نسعى الوصول إلى فئة
(A)، وفئة (PRO)».
فيما أوضحت ماري بأن ما شاهدته خلال فترة الدورة ينبئ بمستقبلٍ مميز لكرة القدم النسائية السعودية: «لقد ذُهِلت مما شاهدته خلال فترة تواجدي هُنا، سواء كان على مستوى المدربات والحافز الكبير لديهم للتعلم وتطبيق ما تعلموه على أرض الميدان، أو على مستوى التطور السريع الذي تشهده الكرة النسائية، وهو ما يُسهل فرص تطوير الجوانب الإيجابية، أو معالجة الجوانب السلبية إن وُجِدت، أنا فخورة جداً بما رأيت، وأتمنى لهؤلاء المدربات بشكلٍ خاص مزيداً من التفوق والازدهار».
وذكرت لمياء بن بهيان عضو مجلس الإدارة مدير إدارة كرة القدم النسائية: وجود مدربات سعوديات حاصلات على شهادات متقدمة في عالم التدريب، سيساعدنا كثيراً على مستوى الأندية ومراكز التدريب الإقليمية، من خلال نقل هذه الخبرات والتجارب التي تم تقديمها لهم إلى اللاعبات لرفع مستوياتهم الفنية وبالتالي تعود الفائدة الفنية ختاماً إلى المنتخبات الوطنية وهي المحصلة النهائية لكل ما يُتِم العمل عليه سواء من الاتحاد أو الأندية»

لاعبات سعوديات خلال تدريباتهم الدورية لكره القدم

وفي وقت سابق أختتمت مدربة المنتخب الوطني الأول للسيّدات مونيكا ستاب ومساعدة المدرب دنى رجب ورش عمل فنية مكثفة مع فرق كرة القدم النسائية بمدن الرياض وجدة والدمام، إذ تم خلال هذه الورش استعراض ومناقشة ما تم انجازه مؤخراً في المعسكرات الداخلية للمنتخب الوطني الأول للسيّدات بالإضافة إلى المعسكر الخارجي الذي أقيم في جزر المالديف في فبراير 2022م. 

وتم خلال ورش العمل مناقشة مدربي الفرق بشكلٍ فردي عن أداء لاعبات الفرق مع المنتخب الوطني خلال الفترة الماضية، وكيف يمكن رفع مستوى اللاعبات فنيًا وبدنيًا وذهنيًا، استعدادًا للاستحقاقات المقبلة على مستوى المنتخب أو الفرق في مسابقة الدوري السعودي لكرة القدم للسيّدات.
وأبدت عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم مدير إدارة كرة القدم النسائية لمياء بن بهيان سعادتها بما تم خلال ورش العمل، وقالت في تصريح صحفي: “أتقدم بجزيل الشكر إلى كافة الفرق الي شاركت في ورشات العمل الفنية، وأشدد على أهمية التعاون بيننا لتطوير أداء اللاعبات، فنحن نعتبر فرق كرة القدم النسائية نواة المنتخب، وشريك أساسي في نجاح كرة القدم النسائية والوصول إلى الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها.”

المنتخب السعودي النسائي لكره القدم في نهاية مباراته في المالديف

فيما شددت المدربة الألمانية مونيكا ستاب على أهمية هذا النوع من ورش العمل، مشيرةً: “أطلعنا الفرق على الملاحظات الفنية لنا كجهاز فني للمنتخب، واستمعنا إلى وجهات نظرهم حول هذه الملاحظات وسبل تعزيز الجوانب الإيجابية وتلافي الجوانب السلبية، كما أن هذه الورش امتداد لورش عمل سابقة، وبالتأكيد أنها لن تكون الأخيرة، فالفرق هم شركاؤنا في أي نجاح قد يتحقق في كرة القدم النسائية السعودية.”



%d مدونون معجبون بهذه: